“لازوردي” المسوق الحصري لقطاع الذهب والمجوهرات في أكبر ثلاثة مطارات سعودية 13 أغسطس 2017

  •  شدياق:الاتفاقية من شأنها توفير مصادر دخل جديدة للشركة وتنويع إيراداتها وتوسيع قاعدة عملائها
  • شدياق: نتوقع أن ترفع الاتفاقية مبيعات الشركة بنسبة 10% من اجمالي المبيعات

 

الرياض، المملكة العربية السعودية، 13 أغسطس 2017: وقعت شركة “لازوردي”، أكبر مصنّع وموزع و تاجر تجزئة للذهب والمجوهرات في منطقة الشرق الأوسط، اتفاقية تشغيل حصري مع الشركة السعودية الفرنسية لإدارة وتشغيل الأسواق الحرة “Lagardère”   العالمية تمنح لازوردي حصرية بيع وتسويق قطاع الذهب والمجوهرات في الأسواق الحرة بالمحطات الدولية، وذلك في أهم ثلاثة مطارات سعودية، وهي: مطار الملك خالد في العاصمة السعودية الرياض، ومطار الملك عبدالعزيز الدولي في جدة، ويعد البوابة الرئيسية لملايين الحجاج والمعتمرين، ومطار الملك فهد في الدمام شرق السعودية.

وأبرم العقد في مقر شركة لازوردي في العاصمة السعودية الرياض، ووقع الاتفاقية عن الشركة السعودية الفرنسية الرئيس التفيذي للشركة في السعودية السيد ديفيد باسيه، وعن “لازوردي”، الرئيس التنفيذي للشركة، السيد سليم شدياق.

وتنص الاتفاقية على أن تصبح “لازوردي” المورد الحصري للمجوهرات والذهب في الصالة الدولية في الرياض وجدة والدمام، ما من شأنه توفير مصادر دخل جديدة للشركة وتنويع إيراداتها، من خلال توسيع عمليات البيع بالتجزئة واستهداف شريحة جديدة من العملاء.

وأشار شدياق إلى أن هذه الاتفاقية ستنعكس بشكل إيجابي على مبيعات الشركة ككل, وقال: “نفتخر بالعمل مع شركة “لاجاردير” العالمية. من المتوقع أن تبدأ لازوردي عمليات البيع في المطارات مع نهاية 2017، ومن المتوقع أيضا أن تسهم الاتفاقية في رفع مبيعات الشركة بنسبة 10% من اجمالي مبيعات الشركة.”

و من جانبه علق السيد ديفيد باسيه قائلا: “وفي الوقت الذي نواصل فيه تعزيز أعمالنا في قطاع التجزئة في الشرق الأوسط, يسرنا ان نكون شركاء مع أكبر شركة في المملكة في قطاع المجوهرات، لازوردي، حيث أن سمعتها كشركة رائدة في مجال تصنيع وتجارة الذهب والمجوهرات بأسلوب التجزئة تجعلها مثاليا لأعمالنا التجارية المتوسعة.”

وتتنامى أعداد المسافرين عبر المطارات السعودية. وأعلنت السعودية في إبريل 2016 عن رؤية المملكة 2030التي تسعى لتنويع مصادر الدخل، عبر مجموعة ركائز منها: رفع أعداد الحجاج والمعتمرين، وتعزيز مكانة المملكة بوصفها وجهة سياحية، واستغلال موقعها الجغرافي في زيادة تدفق التجارة العالمية بين آسيا وأوروباوأفريقيا، وتعظيم مكاسبها الاقتصادية من ذلك.

وأكد السيد سليم شدياق أن رؤية  2030 ستعزز مكانة المملكة  الاقتصادية عالميًا، كما سيخلق التحول فرصًا تجارية مع تزايد استغلال المملكلة لموقعها الجغرافي وعملها على تنويع مصادر دخلها، ودعمها لزيادة أعداد المسافرين عبر مطاراتها. وقال شدياق: “هذا سيعزز أهمية المطارات السعودية وهو ما سيوفر فرصًا عظيمة لنا”.  

-انتهى-

نبذة حول “لازوردي

منذ تأسيسها في عام 1980، حققت “لازوردي” نجاحاً لافتاً في فن تصميم وصناعة المجوهرات، وهي تعد اليوم أكبر مصمم ومصنّع وموزع للمجوهرات والمصوغات الذهبية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتتبوأ الشركة المرتبة الرابعة بين أكبر مصنعي مصوغات الذهب في العالم، حيث تبيع أكثر من مليون قطعة مجوهرات سنوياً.

ويعمل لدى “لازوردي” أكثر من 2000 موظف، وهي تنتج أكثر من 5 آلاف نموذج مختلف من قطع المجوهرات سنوياً من عيارات 21 و18 و14 قيراط من الذهب وبالإضافة إلى الماس والمجوهرات. ويتم تصنيع القطع في مصانع الشركة بالمملكة العربية السعودية ومصر، وذلك باستخدام أحدث المعدات التكنولوجيّة المتقدمة، ثم يتم توزيعها على أكثر من 2000 متجر تجزئة في أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بالإضافة إلى تصديرها لأكثر من 15 بلداً خارج المنطقة.

وتمتلك “لازوردي” شبكتها الخاصة المؤلفة من 20 متجراً في أكبر مراكز التسوق بالمملكة العربية السعودية ومصر والإمارات العربية المتحدة، وهي تركز على بيع الماس والمجوهرات.

وفي سياق استراتيجيتها الرامية إلى أن تصبح “موطن للعديد من العلامات التجارية”، أطلقت “لازوردي عام 2016 علامتها الماسية القيّمة “كيناز” لجذب فئة جديدة من العملاء. كما استحوذت “لازوردي” على   إمتياز “أميزينج جولري” وهي علامة مجوهرات من الفضة الخالصة من كوبنهاغن، لبيعها في 9 دول ولمدة 25 عاماً.

وتتميز “لازوردي” بحرفية كبيرة وتصاميم عالية الجودة مع استخدام أحدث التقنيات، وهو ما شكل محركاً رئيسياً لتوسع وتطور الشركة دولياً. وقد حصدت الشركة العديد من الجوائز عن تصاميمها الراقية على مر السنين.

لمزيد من المعلومات، يرجى التواصل مع:

جوناثان سميث / بتول البيتوني

أصداء بيرسون-مارستيلر

بريد إلكتروني: [email protected]